الأسس الأولية لتعليم الأطفال أصول العزف على آلة البيانو

 

1 _ تنمية القدرة على الاستماع و تطوير الذاكرة الموسيقية باكراً لدى الطفل هي من أهم الأسس في التعليم الموسيقي إضافة إلى دفع الطالب مستقبلاً للشعور بالثقة بالنفس والأمان أثناء العزف أمام الجمهور .

2 _ يجب أن يرسم برنامج تعليم الطفل بشكل دقيق وأن تنفذ كل خطوة بدقة وبدراسة مسبقة وفقاً لأسس يتم الاتفاق عليها بين أولياء الطفل و المدرس الخبير في هذا الإطار.

3 -  من المفترض في مناهج تطوير الطفل وتعليمه الموسيقا الاعتماد المباشر منذ بداية تعليم الطفل الموسيقا من دفعه للاعتماد على الذاكرة اللحنية وإعطاء الطفل أسـلوب تطوير التعبيرية في الموسيقا وتأتي مفاهيم القراءة الموسيقية فيما بعد ملازمة لتطوير العزف والتكنيك .

4 _ منذ البداية الاهتمام بوضعية المعصم لدى الطفل بشكل أن لا يكون عالياً مما يؤدي إلى تعويد الطفل على إخراج أصوات ضحلة وأن لا يكون منخفضاً مما يجعل الأصابع ملتصقة بالمفاتيح … وهذه مشكلة هامة تظهر بشكل واضح مع الطلاب الصغار …ويمكـن تصحيح ذلك بوضع يد تحت معصم الطفل بمقدار ربع انش تحت الوضع المثالي وعند تحريك معصم الطفل بشكل غير صحيح ومنخفض عن الوضعية المثالية فإنه سـيلمس يد المعلم أو الأم أو الأب مما يذكره بالعودة إلى الوضع الصحيح مع التأكيد على عدم وضع يدك تحت معصمه بشكل قريب جداً وبالتالي يؤدي ذلك إلى تطوير معصم الطفل بشكل قاسٍ بسبب عدم تمكنه من التحرك الحر ويصبح عزفه مستقبلاً عصبي ومكتوم .

5 _ ويمكن دعم وضعية الطالب الصحية أثناء العزف بأن يجلس على كرسي عالي بدون مسند وأن يتوفر مسند للقدمين (للطلاب الصغار ) للوصول إلى وضعية جلوس صحيحة وفي حال عدم توفر مسند القدمين سيؤدي ذلك إلى تعب الطالب .

6 _ التمارين الأولية للطفل (للطالب ) يجب أن تحفّظ بشكل جيد مع اهتمام المدّرس بمتابعة عزف الطفل (الطالب) وتقديمه للطالب الطرق التي تؤدي إلى تحسـن وتطوير العزف . مع تعليله الحساس والدقيق لبيان الفوارق الدقيقة بالعزف والانتباه للعبارات والمعاكسات الديناميكية الواضحة.

مثال ذلك عزف اللحن على اوكتافات مختلفة للتنويع والانتقال إلى المفاتيح الأخرى .

أيضاً بإمكان المدّرس أو الوالدين العزف بيد واحدة بينما يعزف الطفل باليد الأخرى ومن ثم تبديل هذه الوضعية وهكذا … وهناك طرق عديدة لإجراء التغيير وهذا سيؤدي بالطفل (الطالب ) بالشعور بالثقة والأمان .

وبالتالي تحفيز الطفل من خلال ذلك على دفعه لعزف جمل إضافية وتشجيعه بهذا الإطار مهم جداً لزرع الثقة بنفسه ودفعه نحو التعبيرية الجيدة في العزف بدءاً من الخطوات الأولى .

7 _ عند انتهاء الجزء الأول للطلاب يمكن دفع الطلاب إلى تحفيزهم لأداء تمارين متميزة بالتعبيرية ومن خلال الطلب منهم لعزف بعض ألحان الكتاب الأول بشكل عشوائي واختياري أحياناً ((مسابقة )) وذلك سيؤدي إلى تطوير التكنيك لديهم من خلال ملاحظات المدّرس….

 

دراسات وأبحاث مؤيدة:

 ذاكرة أقوى للموسيقيين:

 

أظهرت أبحاث أجرتها إحدى الجامعات الصينية وشملت 30 تلميذاً يدرسون الموسيقا مقارنة مع عدد مماثل لايدرسونها أن الأطفال الذين يدرسون الموسيقا قبل سن 12 يتمتعون بذاكرة أقوى وأفضل في حفظ الكلمات عندما يبلغون سن الرشد وأن تلاميذ الموسيقا يستوعبون بصورة أفضل مواد الرياضيات والعلوم واللغات ودماغهم أكبر بحسب قول العلماء وأن الفتيات يتذكرن الكلمات والصور بطريقة أفضل مع التمارين الموسيقية من اللواتي لا يدرسن الموسيقا كما أظهرت الأبحاث أيضاً أن فلقة الصدغ الأيسر في الدماغ هي أوسع لدى الموسيقيين وأن الموسيقا لها أفضليات في مساعدة الذاكرة وتقويتها.

راجع الحلقات (2-3)

 

لماذا لايحب كبار السن موسيقا الروك؟

 

عندما يصر أحد المسنين على تخفيض صوت الموسيقا الصاخبة ويعبر عن تضايقه منها فإن ذلك يرجع إلى حالة فقدان السمع التي تعرف طبياً بـ "وقر الشيخوخة PRESBYCUSIS " التي تصيب الإنسان عندما يتقدم في السن فقد أوضح الدكتور دونالد فوسي أستاذ علوم السمع والنطق في جامعة أوهايو الأمريكية أن حاسة السمع تضعف تدريجياً في حالة " وقر الشيخوخة" التي تصيب المسنين حيث تصبح بعض الأصوات مشوهة أو محرفة في آذانهم، كما أن إدراكهم للترددات العالية يقل في حين يتم تضخيم الترددات المنخفضة مثل موسيقا الروك وإيقاعات الدرامز (الطبل).

واعتمد فوسي في دراسته التي عرضها في الاجتماع السنوي للجمعية الأمريكية للسمع والنطق واللغة في ولاية تكساس الأمريكية على اختبار 10 أشخاص تراوحت أعمارهم بين 18-21 عاماً و10أشخاص آخرين من ذوي الأعمار بين 51-58 عاماً عند استماعهم لأغنية من موسيقا الروك لمدة 10 ثوانٍ بشدات صوتية مختلفة.   

 

موسيقا الجينات لعلاج المستمع:

 

تمكنت إحدى الشركات الأمريكية من ترجمة الشفرات الجينية للنباتات الطبية إلى إشارات موسيقية- موسيقا عصرية وطبعتها على اسطوانات /سي دي/ لتقوم بعلاج المستمع إليها وذكرت صحيفة ماريزونا ديلي ستار الأمريكية أن هذه الأسطوانات متاحة حالياً على شبكة الانترنت وستطرح الاسطوانات مع بداية العام المقبل للبيع في الأسواق وتقول شركة أوديو جننتكس للجينات الصوتية ان هذه المقطوعات الموسيقية مستمدة من حمض /دي ان ايه/و /ار ان  ايه/ والبروتين في النبات/.

جميع الحقوق محفوظة لموقع nabuti method